عن المبادرة

حول

إن الإعلان الإفريقي لحقوق وحريات الانترنت مبادرة إفريقية لتعزيز معايير حقوق الإنسان ومبادئها للانفتاح في صياغة وتنفيذ سياسات الانترنت في القارة.

والقصد من الإعلان هو أن يتناول بالتفصيل المبادئ التي ينبغي أن تكون ضرورية لدعم حقوق الإنسان والشعوب على شبكة الانترنت، ولرعاية بيئة الانترنت القادرة على تلبية احتياجات المجتمع في إفريقيا على أفضل وجه واحتياجات التنمية الاقتصادية وأهدافها.

يستند الإعلان إلى وثائق راسخة لحقوق الإنسان في إفريقيا، بما في ذلك الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب في عام 1981، وإعلان ويندهوك بشأن تعزيز الصحافة الإفريقية الاعتمادية والتعددية لعام 1991. الميثاق الإفريقي للبث الإذاعي 2001، إعلان المبادئ بشأن حرية التعبير في إفريقيا لعام 2002، ومنهاج العمل الإفريقي بشأن الحصول على إعلان المعلومات لعام 2011.

ومهمتنا هي أن يحظى الإعلان بتأييد واسع النطاق من جانب جميع من لهم مصلحة في الانترنت في إفريقيا وللمساعدة في تشكيل نهج وصنع سياسات الانترنت والحوكمة عبر القارة.

 

إذا كنت تريد الاتصال أو لديك أي تعليقات واستفسارات حول الإعلان الإفريقي لحقوق وحريات الإنترنت، فيرجى الاتصال

.africaninternetrights.org [على]

 

 

مقدمة

إن التحدي الأساسي الذي يحتاج إلى حل عاجل في العصر الرقمي يتلخص في كيفية حماية حقوق الإنسان والحريات على شبكة الانترنت، وإن القارة الإفريقية ليست استثناء. وقد وضع الإعلان الإفريقي لحقوق وحريات الانترنت استجابة لهذا التحدي.

فالوصول إلى الانترنت يتزايد بسرعة في مختلف أنحاء القارة الإفريقية، حيث أصبح الملايين من الأفراد على الانترنت ويتشاركون على نطاق واسع مجموعة من القضايا على وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من المنصات الرقمية بما في ذلك المسائل السياسية، والحكم، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، من بين أشياء أخرى.

وكما هو الحال في أجزاء أخرى من العالم، بدأت بلدان إفريقية كثيرة في اعتماد سياسات أو أنظمة أو قوانين لتنظيم، وفي بعض الحالات، التحكم في الانترنت. والواقع أن العديد من البلدان الإفريقية تنتقل الآن من بيئة تنظيمية منخفضة على شبكة الانترنت إلى ما أصبح سريعاً بيئة شديدة التنظيم.

وفي كثير من الأحيان، لا تخفق هذه القوانين والأنظمة في حماية حقوق الإنسان فحسب، بل تنتهك قواعد ومبادئ حقوق الإنسان الراسخة بدونها الضمانات الكافية.

ومن الواضح إذن أن حكومات كثيرة في إفريقيا تفتقر إلى الموارد التقنية والقانونية اللازمة للتشريع على النحو المناسب والإرادة السياسية لتوفير حماية شاملة لحقوق الإنسان في سياق الانترنت والتكنولوجيات الرقمية.

ويبدو أن قدراً كبيراً من الجهود المبذولة لتنظيم أنشطة الانترنت والأنشطة على شبكة الانترنت تكرر بعض الممارسات من بلدان أخرى لا تحمي هذه الممارسات وتعزيز حقوق الانسان فيما يتعلق بشبكة الانترنت والتكنولوجيات الرقمية. وكان الميل السائد بين العديد من الحكومات الأفريقية الأخذ بالقوانين المثيرة للمشاكل من بلدان أخرى أو مناطق أخرى وتطبيقها مع القليل من التغييرات أو بدون أي تغييرات. في كل الأحوال، يكون السياق والظروف المحلية في البلدان التي اعتمدت فيها هذه القوانين تختلف اختلافاً كبيراً عن البلدان التي وضعت فيها القوانين في الأصل.

فضلاً عن ذلك فإن السياسات والعمليات التشريعية في أغلب البلدان الأفريقية تفتقر إلى آليات ذات مغزى للمشاركة الشاملة، ونتيجة لهذا فإن العديد من أصحاب المصلحة المهمشون، وخاصة من المجتمع المدني، كثيراً ما يستبعدون.

وكانت النتيجة تبنّي أدوات تميل إلى انتهاك الخصوصية وقمع حرية التعبير على شبكة الإنترنت وانتهاك حقوق أخرى، مثل الحق في محاكمة عادلة في محكمة قانونية. ويبين تحليل لهذه الصكوك أنها كثيراً ما تفرض عقوبات لمعاقبتها أنواع معينة من السلوك دون اشتراط مراعاة الأصول القانونية.

ورغم وجود رغبة مشروعة لدى الحكومات في الحد من الأنشطة الإجرامية على شبكة الانترنت، وخاصة الجرائم المالية والأنشطة الإرهابية، فهناك أيضاً حالات واضحة استخدمت فيها ملاحقة هذه الأهداف المشروعة ظاهرياً كذريعة لإدخال أحكام عليها للحد من انتقاد الحكومات.

ولذلك فإن الإعلان الإفريقي لحقوق وحريات الانترنت يسعى إلى تعزيز معايير حقوق الإنسان ومبادئ الانفتاح في وضع وتنفيذ سياسات الانترنت في القارة.

وكان الدافع وراء الإعلان هو الحاجة إلى وضع مجموعة من المبادئ التي من شأنها أن تُعلِم، ونأمل أن تُلهِم، العمليات السياسية والتشريعية المتعلقة بحقوق الانترنت والحريات والحكم في إفريقيا. ومن المتوقع أن تطبق المبادئ على نطاق واسع على الصعيد الوطني،على الصعيدين دون الإقليمي والإقليمي. وبهذه الطريقة، يهدف الإعلان إلى تهيئة بيئة على الإنترنت تتفق مع المعايير الخاصة بحقوق الإنسان والتي تقدر على تلبية احتياجات وأهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية في أفريقيا على أفضل وجه.

 

 

تاريخه

:

إن الإعلان الإفريقي لحقوق وحريات الانترنت مبادرة إفريقية لتعزيز معايير حقوق الإنسان ومبادئها للانفتاح في صياغة وتنفيذ سياسات الإنترنت في القارة. والقصد من الإعلان هو أن يتناول بالتفصيل المبادئ التي ينبغي أن تكون ضرورية لدعم حقوق الإنسان والشعوب على شبكة الانترنت، ولرعاية بيئة الانترنت القادرة على تلبية احتياجات المجتمع في إفريقيا على أفضل وجه واحتياجات التنمية الاقتصادية وأهدافها.

ويستند الإعلان إلى وثائق راسخة لحقوق الإنسان في إفريقيا، بما في ذلك الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب 1981، إعلان ويندهوك بشأن تعزيز الصحافة الإفريقية الاعتمادية والتعددية لعام 1991، الميثاق الإفريقي للبث الإذاعي 2001 ، وإعلان المبادئ بشأن حرية التعبير في إفريقيا لعام 2002، ومنهاج العمل الإفريقي بشأن الحصول على إعلان المعلومات لعام 2011.

تم الاتفاق على فكرة الإعلان الإفريقي لحقوق وحريات الانترنت في منتدى حوكمة الإنترنت الإفريقي لعام 2013 في نيروبي، كينيا. وفي وقت لاحق، انعقد اجتماع أوسع في جوهانسبرغ في فبراير/شباط 2014 للبدء في صياغة الإعلان.

مجموعة أصغر من مجموعة المسؤولين عن الصياغة - بقيادة إديتيان أوجو (المدير التنفيذي لأجندة حقوق الإعلام) والتي تضم أنرييت إيسترهويسن، وستيفاني موشاي، أليمي أدامو، ونينا ناكانما، وتشارلز فييرا سانتشس، وسوليمانا برايما، وجوي ليدكوات، وبيريل آيدي، وإميلار فوشه، وإميليه جويليمين وبولي جاستر- طوروا نص الإعلان، بناءً على التغذية الراجعة من المجموعة الأوسع، عبر مؤتمر عام على الانترنت (المستضاف على هذا الموقع)، ومن العديد من الشخصيات والمنظمات البارزة من مجموعة من أصحاب المصلحة الإفريقية والدولية.

حضر الاجتماع الأولي في منتدى إدارة الإنترنت الإفريقي لعام 2013 في نيروبي ، كينيا ، مشاركين من المنظمات التالية:

 

  

AfDec أعضاء التحالف

  • Africa Centre for Open Governance
  • Africa Freedom of Information Centre
  • ALT Advisory
  • Amabhungwane
  • Arid Land Information Network (ALIN)
  • Article 19
  • Article 19 (Eastern Africa)
  • Article 19 (Senegal and Western Africa)
  • Association des Utilisateurs des TIC (ASUTIC)
  • Association for Progressive Communications
  • Center for Information Technology and Development (CITAD)
  • Center for Youth Empowerment and Leadership (CYEL)
  • Centre for Human Rights University of Pretoria
  • Centre for Informatics University of Eduardo Mondlane (CIUEM)
  • Centre for Multilateral Affairs (CFMA)
  • CIPESA
  • Ciudadania Inteligente
  • Civicus
  • Commission on Human Rights and Good Governance (CHRGG)
  • Common Cause Zambia
  • Dot Africa
  • EndCode
  • Global partners digital
  • Global Voices
  • Haki Maendeleo
  • Institute for Social Accountability
  • International Network of Civil Liberties Organizations
  • Internet Society Ghana Chapter
  • IPRR/Action Coalition
  • JAMII Forums
  • KictaNet
  • Legal Resources Centre (South Africa)
  • Media Foundation West Africa
  • Media Monitoring Africa
  • Media Rights Agenda
  • Misa Malawi
  • Misa Zamibia
  • Misa Zimbabwe
  • Motoon/ Arab Technies
  • Namibia Media Trust
  • Network for Digital Rights Ethiopia
  • Paradigm Initiative
  • Protege QV
  • Public Broadcasting Coalition
  • Right to Know Campaign
  • Rudi International
  • South African Human Rights Commission
  • South African National Editors Forum
  • Support for Information Technology Center (SITC)
  • Unwanted Witness Uganda (UW)
  • Web foundation
  • Women of Uganda Network (WOUGNET)
  • YMCA Computer Training Centre and Digital Studio